طيار الخطوط الفرنسية للرحلة AF447: "اللعنة سوف نتحطم!"

منوعات من حول العالم منذ 6 سنوات و 4 شهور 1306
طيار الخطوط الفرنسية للرحلة AF447:

لندن - ظهرت مؤخراً تفاصيل جديدة حول اللحظات الأخيرة التي واجهت طائرة إيرباص A300 التابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية "إير فرانس"، في الرحلة رقم 447، التي تحطمت في يوليو/تموز عام 2009، وأسفر تحطمها عن مقتل جميع من كان على متنها.
 
الجديد الذي تم الكشف عنه هو تسجيل لصوت داخل قمرة الطائرة، وذلك قبل ثلاث ثواني من تحطمها، حيث قال أحد الموجودين في القمرة: "اللعنة، سوف نتحطم، لا يمكن أن يكون هذا الأمر حقيقياً!"
 
وتكشف البيانات الأخيرة التي تم الحصول عليها من أحد الصندوقين الأسودين في الطائرة التي تحطمت فوق مياه الأطلسي أثناء رحلة من البرازيل إلى فرنسا، تلقي مزيداً من الأضواء على أسباب تحطم الطائرة، وذلك بعد عامين على وقوع الكارثة التي تسببت بمقتل 228 شخصاً.
 
وكشف كتاب صدر مؤخراً حول كارثة الرحلة 477 بعنوان "خطأ الطيار" للخبير في الملاحة الجوية جان بيير أوتيلي، عن معلومات جديدة حول ما حدث خلال الدقيقتين الأخيرتين للطائرة قبل تحطمها، والتشوش الذي وقع فيه الطيارون.
وأوضح الكتاب أن الطائرة هبطت 38 ألف قدم خلال 3 دقائق و30 ثانية، دون أن يستوعب طاقم الطائرة سبب عدم استجابة الطائرة لمحاولاتهم.
وبحسب ما اقتبس الكتاب من التسجيلات في قمرة القيادة، فقد سمع صوت مساعد الطيار وهو يقول: "اصعد.. اصعد.. اصعد"، غير أن زميله قال: "إنني أدفع بالمقبض منذ بعض الوقت الآن."
وسمع صوت إلكتروني من حاسوب الطائرة يقول محذراً "اثبت" وذلك أكثر من مرة.
وحذر قائد الطائرة قائلاً: "احذر، أنت تدفع باتجاه الأعلى"، فرد مساعد الطيار متسائلاً: "هل أدفع باتجاه الأعلى؟"
 
وانتقدت مكتب التحقيقات والتحليلات الفرنسي الكشف عن هذه المعلومات، قائلاً إنها تنتهك اللوائح والقواعد الأوروبية وتبين افتقاراً لاحترام طاقم الطائرة الراحلون.
وكانت "أير فرانس" قد أعلنت في الثالث من مايو/أيار الماضي عن عثورها على الصندوق الأسود لطائرة الرحلة AF-477 التي سقطت في المحيط الأطلسي في ظروف غامضة.
وقال المدير التنفيذي للشركة الفرنسية، بيير هنري جورجيون، إنه وفق ما ذكرته الوكالة الوطنية للتحقيق في الحوادث الجوية، فقد تم العثور على الصندوق الخاص بتسجيلات الرحلة "بعد ساعات" فقط من العثور على الصندوق الخاص بمعلومات الرحلة، وأجزاء أخرى من حطام الطائرة المنكوبة.
وتحطمت طائرة الرحلة 447 في الأول من يونيو/ حزيران عام 2009، بعد قليل من إقلاعها من مطار "ريو دي جانيرو" بالبرازيل، في طريقها إلى مطار"شارل ديغول" بالعاصمة الفرنسية باريس، وعلى متنها 216 راكباً، إضافة إلى طاقم مكون من 12 فرداً.

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -