5 أخطاء ترتكبها في عملك!

ثقافة من حول العالم منذ 3 سنوات و 8 شهور 756
5 أخطاء ترتكبها في عملك!

هل ما تقوم به في عملك هو الأفضل للشركة؟ على الموظّف أن يراجع نفسه ويلاحظ كيفية إتمامه مهماته ليحسّن أداءه ويقلّص من إخفاقاته. عُد إلى صميمك وقوّم مسارك المهني، قد تكون مقترفاً أحد هذه الأخطاء الخمسة، أو جميعها!

1- لا تفهم أهداف الشركة:
تؤكد المجلة الأميركية التجارية Forbes أن من مسؤولية الجميع في الشركة أن يعلموا ويفهموا أهدافها. فالأهداف هي ما تصبو إليه هذه الشركة، وهي تتعدى المهمّات الموكلة إليك. تخطَّ واجباتك وتطلع إلى الهدف الأبعد وهو هدف الشركة الأساسي، وسيتحسن عملك تلقائياً بما أنك على يقينٍ مما تريده الشركة منك لتحقق هدفها. عدا عن ذلك، ستترتفع حظوظك بالحصول على ترقية أسرع من غيرك.

2- لم تثبت جدارتك وكفاياتك المهنية:
اطرح على نفسك هذا السؤال: "إذا ما طُرِدتُ اليوم، فهل ستعاني الشركة صعوبةً ما أو تدخل في مرحلة حرجة؟"، وكُن صادقاً في إجابتك. إذا كانت إجابتك بالنفي فأنت معرّض للاستبدال بموظّفٍ آخر، كما يذكر موقع BBC Business News. إما أنك لا تعمل باجتهاد وجدية، أو أنك موكلٌ بالمهمات غير المناسبة لك. فالأمان في العمل يحصل عندما يشعر الموظف أن لديه مسؤولية عن أمرٍ مهم في الشركة، ويقوم به في طريقة ممتازةتجعل الشركة متمسّكة به ومحتاجة إليه.

3- تفتقد لصديقٍ مفضّل مقرّبٍ منك:
أكدت العديد من البحوث أن تواجد صديقٍ مقرّبٍ منك في العمل يجعلك أكثر سعادة وأكثر إيجابية ويدفعك للبقاء في عملك لفترة أطول. وذكرت Forbes أيضاً أن الموظف يعمل باندفاع سبع مرات أكثر عندما يكون لديه صديقٌ مفضّل في العمل، في تقريرٍ نشرَته في 21 تشرين الأول الماضي. فهيا انطلق! اختر صديقاً في العمل إذا لم يتوافر بعد.

4- تعتقد ألا أحد ينتبه إلى عملك:
ينتبه فريق عملك دائماً إلى إنتاجيتك. إذ لا يمكنك أن تغشّ أحداً، ينتبه زملاؤك ومديرك إلى نوعية العمل الذي تقدّمه. وإذا لم تتلق أي تعليق أو رد فعل أو تقويم مؤخراً، فلا تفترض أن عملك غير جيد. يرفع هذا الأمر من أهمية تقويمك لنفسك دَورياً، ورفع مستوى مهنيتك بنفسك من دون الحاجة إلى ملاحظات الإدارة أو المسؤول عن قسمك.

5- تضغط على نفسك من غير أخذ وقت مستقطع للراحة:
أكثر ما يكلّف الشركات هو الموظف الكسول الذي يُنجز مهماته ببطءٍ شديد، وفق ما تؤكد المجلة التجارية الأسبوعية Bloomberg Businessweek. هذا ما دفع العديد من المديرين في أكبر الشركات العالمية السماح لموظفيهم بأخذ أوقات مستقطعة أكثر من مرة في اليوم طالما أنهم خلال وقت العمل وإنجاز المهمات وتحضير المشاريع يكونون مندفعين ويعطون مئة في المئة. لا تتردد إذاً في أخذ وقت مستقطع كلما شعرت بالتعب أو النعاس أو الملل أو الوجع (آلام الظهر، آلام في العينَين...)، فهو ضروري لتستكمل عملك بنشاط.

 

----------------------------------
يمكنكم الأن متابعة نشرة ياساتر لأبرز المواضيع  
 https://Yasater.com/NewsLetter
تابعوا ياساتر على فيسبوك ، تويتر ، بينريست  
 يمكنكم الأن تصفح كل أخبار ياساتر  
----------------------------------

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -