عمالقة الانترنت متهمون بخدمة الجهاديين

منوعات من حول العالم منذ 2 سنوات و 8 شهور 2235
عمالقة الانترنت متهمون بخدمة الجهاديين

يتهم عمالقة الشبكة العنكبوتية العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي وعلى رأسها فيسبوك وتويتر بخدمة الحركات الجهادية، بخاصة تنظيم الدولة الاسلامية، التي تستخدمها للتجنيد والدعاية وبث الرعب.

في مطلع تشرين الثاني قال روبرت هانيغان الرئيس الجديد للقيادة العامة للاتصالات البريطانية التي تتولى مراقبة المعلومات عبر شبكة الانترنت، ان الانترنت اصبحت بالنسبة لتنظيم الدولة الاسلامية "مركز مراقبة وقيادة" وطالب بـ"دعم اكبر من القطاع الخاص وخاصة كبرى شركات التكنولوجيا الاميركية التي تهيمن على الشبكة العالمية".

واضاف في مقالة نشرتها صحيفة فايننشال تايم ان تنظيم الدولة الاسلامية هو "اول مجموعة ارهابية نشأ اعضاؤها في ظل وجود الانترنت ،فهم يستغلون قوة الشبكة العنكبوتية لخلق تهديد جهادي على المستوى العالمي، وذلك يطرح تحديا هائلا امام الحكومات واجهزة استخباراتها لا يمكن مواجهته الا بفضل ابداء شركات التكنولوجيا قدرا اكبر من التعاون".

واعتبر هانيغان "ان هذه الشركات اصبحت مركز المراقبة والقيادة المفضل للارهابيين والمجرمين، الذين كما كل واحد منا يثمنون ويتكيفون مع الخاصية المتجددة الثورية لخدماتها".

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -