داعية يعلن خلافة داعشية في نيوزيلندا

منوعات من حول العالم منذ 2 سنوات و 6 شهور 4729
داعية يعلن خلافة داعشية في نيوزيلندا

يعد النيوزيلندي تي آمروانغي كيريكا-وانغا واحداً من أغرب الشخصيات الإسلامية في العالم، وقد برز اسمه اليوم بعد أن أعلن ولاءه لتنظيم "داعش"، ولكنه عدّل الأمر لاحقاً بإعلان الخلافة على تنظيم خاص به يدعى "تنظيم الدولة الإسلامية في أوتياروا"، وهي اسم الجزيرة الشمالية لنيوزيلندا. إلا أن الموقع المتخصص برصد الأنباء الواردة عن التنظيمات الإسلامية "جهاد ووتش" وصف كيريكا-وانغا بالمجنون.

وبحسب تقرير لموقع "هوك باي توداي"، فإن الخليفة الجديد المزعوم دعا "جنود الله" إلى الانضمام إليه في نيوزيلندا ومبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية في أوتياروا"، في حين أبدى مسؤولون محليون قلقهم من تنامي هذه الظاهرة، وخصوصاً أن الدعوات للانضمام إلى التنظيم الجديد تأتي من خلال الحساب الشخص لكيريكا-وانغا على موقع فيسبوك الذي يحتوي على العديد من الروابط تغطي العنف الذي يحدث في منطقة الشرق الأوسط.

ولفت التقرير إلى أن كيريكا وانغا بايع سابقاً تنظيم داعش على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلاً في إحدى المنشورات إنه يسعى إلى تدمير الحضارة الغربية وإن المسلمين الحقيقيين هم وراء تنظيم "داعش" مع التأكيد عبر ما يكتبه على صفحته على في سبوك بأنه "مناصر للسلام أحاول الوصول إلى هدفي المرجو بنيل جائزة نوبل للسلام".

اسحاق المجنون
وتابع التقرير أن كيريكا-وانغا، الذي يعرف بحسب المجتمع الإسلامي في مدينته باسم "اسحاق"، كان يتردد في العديد من المرات إلى دور العبادة وكان ينظر إليه على أنه مجنون.. على الأقل في تصرفاته.

كما يوضح تقرير نشر على موقع "هيرالد" الاسترالي منذ 10 سنوات، أن كيريكا-وانغا كان يزور في السابق بعض السجون في المنطقة، محاولاً إقناع المساجين بالدخول في الدين الإسلامي، ولكنه تم منعه من دخول السجون في فترة لاحقة.

ومن خلال صفحته على فيسبوك، يمكن لأي زائر رؤية العديد من الأفكار الغريبة التي يتبناها هذا الرجل، لاسيما مشاركته للعديد من صور الفنان الراحل بوب مارلي إضافة إلى دوره في نشر السلام والحرية داخل وخارج جامايكا.

(24)

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -