صفاء مغربي لم تمُت..وزوجها يوسف شرف الدين يرد

ياساتر من عالم المشاهير ‏ منذ 2 سنوات و 6 شهور 5025
صفاء مغربي لم تمُت..وزوجها يوسف شرف الدين يرد

بعد انتشار خبر وفاة الممثلة المصرية صفاء مغربي ووفاة والدتها عند سماع الخبر رد زوجها المخرج يوسف شرف الدين ليؤكد أنها لم تمت قائلاً :"امسحوا ضرووووووري أي خبر وحش عشان تعبانة جدا، حسبي الله ونعم الوكيل لسبب المهزلة دي وهقاضي السبب الأساسي، وكل أصدقائها وأصحابنا والناس جميعا بشكركم لتعاطفكم وربنا يرحمها فعلا من الوجع ياااارب".
واضاف قائلا: "اللي اتصل بأخت صفاء قالت تلاتة، وأختها الصغيرة كان معها تليفون صفاء وكانت منهارة عشان أختها جالها غيبوبة بعد ما رجعت من دار الفؤاد، وكنا عند بيت مامتها بالفردوس بأكتوبر وجالها غيبوبة 3 ساعات أهلها افتكروها ماتت وصوتوا، وكنا بحاله صعبة بقالها 3 أسابيع بتاخد مضاد حيوى لصدرها من نفسها وأدوية تاني بالغلط، واغم عليها بالمسرح وفاقت وتاني يوم الصبح، وقعت تاني، وفاقت واغم عليها تاني".
وتابع :"دار الفؤاد عملولها رسم قلب وأشعة صدر وفحص قالوا شوية التهاب بالشعب الهوائية وغلط تاخد مضاد فترة كبيرة ومعه أدوية تانية كتييير، واللي عندها محتاج أدوية تانية للصدر، وهتروح لدكتور غدا عشان أوجاع شديدة ولازم، رجاااااااء أي حد كتب خبر وحش ضروري يمسح، لو شافت هتتعب نفسيا أكتر حرام عليكوااااا".
واختتم: "الأخبار وكل ده كان لازم الأصدقاء تطمن مني شخصيا مش من حد تاني حتى لو تليفوني فاصل احنا من الساعه 9 الصبح بنلف من دكاترة للمستشفى".

واكدت بعض المصادر المقربة من مغربي أنها ما زالت على قيد الحياة، ووجدت في شقة تمتلكها في حي الأشجار بمدينة السادس من أكتوبر. وأعتبر المصدر أنها اتفقت مع بعض صديقاتها على اختلاق هذه الشائعة كي تعود للساحة الفنية مرة أخرى بعد ابتعاد المخرجين والمنتجين عنها.
وكان عدد كبير من الصحف والوسائل الاعلامية قد اكدت ان والدة مغربي قد توفيت ايضا بعد سماع خبر وفاة ابنتها.
وايضا كان قد تمت التعزية من عدد من اصدقائها مثل منى الشاذلي "وفاة الممثلة صفاء مغربي بعد تعرضها لأزمة قلبية على خشبة المسرح" ووفاء الكيلاني: "الله يرحم صفاء مغربي ووالدتها ويغفر لهم .امين" وصديقها وليد هندي: "البقاء لله .. توفيت الابنة والصديقة الفنانة صفاء مغربي عن عمر 30 عاما .. دي اخر صورة بعتهالي في اعقاب وفاة الفنانة صباح .. اتصورت معاها دون ان تعلم انها سوف ترجل معها .. الله يرحمك يا بنتي".
النشرة

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -