أوباما يجتاز فحصا طبيا ويقلع عن التدخين

أوباما يجتاز فحصا طبيا ويقلع عن التدخين

واشنطن - أظهر تقرير طبي يوم الاثنين أن الرئيس الامريكي باراك أوباما اجتاز بسهولة وامتياز فحصا طبيا اجراه في الاونة الاخيرة وانه الان "تخلص من التدخين."

وكتب طبيب أوباما الدكتور جيفري كولمان بعد اجراء الفحص الطبي له الاسبوع الماضي "الرئيس في حالة صحية ممتازة ومؤهل لممارسة مهامه... تشير جميع البيانات السريرية الى انه سيبقى كذلك طوال مدة رئاسته."

وصف التقرير أوباما الذي كافح للاقلاع عن عادة التدخين بأنه "تخلص من التدخين" وانه يتناول الطعام الصحي ويمارس الرياضة بانتظام وان وزنه صحي. وذكر التقرير الذي جاء في صفحتين ايضا انه "احيانا يتناول المشروبات الكحولية باعتدال."

وعندما اجرى أوباما اخر فحص طبي في فبراير شباط 2010 لم يكن قد اقلع عن التدخين بعد. وفي هذه الاثناء أوصاه الاطباء بأن يواصل "جهود الاقلاع عن التدخين" وتغيير نظامه الغذائي لخفض مستوى الكولسترول في الدم الذي كان اعلى قليلا من المتوسط.

وفي يونيو حزيران الماضي حين سئل عما اذا كان مازال يدخن رد أوباما قائلا انه "شفي بنسبة 95 في المئة" لكنه اضاف انه "احيانا يفسد الامر."

وفي حين اشار تقرير طبيبه - وهو الثاني في فترة رئاسته - الى أن أوباما قد قهر عادة التدخين التي بدأها في شبابه لم يصدر اي تعليق من البيت الابيض عن وقت اقلاعه عن التدخين.

ورغم ضغط وظيفته وتزايد الشيب في شعره الا ان أوباما الذي بلغ الخمسين من عمره في اغسطس اب يبدو أن حالته الصحية تحسنت بشكل عام. وأظهر الفحص أن معدل الكولسترول الاجمالي عنده انخفض الى 193 من 209 في فبراير شباط العام الماضي.

وانخفض مستوى الكولسترول الضار الى 110 بعدما سجل 138 المرة السابقة.


. . 36