القبض على مشعوذة في الإمارات تنتحل صفة طبيبة 28 عاماً!

القبض على مشعوذة في الإمارات تنتحل صفة طبيبة 28 عاماً!
ضبطت شرطة دبي امرأة متهمة بالشعوذة، تنتحل صفة طبيبة تعالج بالأعشاب، وتدعي قدرتها على علاج الأمراض المستعصية منذ 28 عاماً، وحُكم عليها سابقاً بالسجن والإبعاد.
 
وقال مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، العميد خليل إبراهيم المنصوري، للصحافيين إن «المتهمـة تحمل جنسية إحدى الدول الإفريقية، وتطلب رسوماً مرتفعة للغاية مقابل خدماتها، وصلت إلى درجة استنزاف مبلغ يقدر بنحو 22 ألف درهم من مواطنة مقابل علاجها من الصداع».
 
وأضاف المنصوري أن «بلاغاً ورد من مواطنة تفيد بأنها تعرّفت من صديقاتها إلى امرأة تدّعي قدرتها على العلاج بالسحر والأعشاب، ولجأت إليها حين عانت من صداع متكرر ومؤلم طوال الفترة الأخيرة، وأنها زارت المشعوذة ثلاث مرات متكررة في منزلها في منطقة حمدان التابعة لمركز اختصاص شرطة المرقبات، ودفعت في الزيارة الأولى 3000 درهم، وفي الثانية 5000 درهم، وفي الأخيرة 14 ألفاً من دون جدوى فلجأت إلى الشرطة».
 
وأوضح المنصوري أن «إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية شكّلت فريق عمل، واستعانت بشرطية من (التحريات) ادّعت المرض، وتم إعداد كمين للمرأة في منزلها والقبض عليها متلبسة ببيع وصفـة عشبية لا تزيد قيمتها الفعلية على خمسة دراهم إلى الشرطية مقابل 14 ألف درهم».
وأشار إلى أن «فريق العمـل قام بتفتيش سكن المرأة وعثر على كميات من اللبان والبخور والسبح، ومجموعة من الطلاسم واللفائف التي تستخدم في أعمال السحر، دأبت المرأة على استغلالها في خـداع ضحاياها وإيهامهم بقدرتها على فعـل المعجزات».
 
وأفاد بأن «المرأة أقرّت بأنها تمارس السحر داخـل الدولة وخارجها منذ نحـو 28 عاماً، وتبين كذلك أنها مطلوبـة في بلاغ سابق منذ عام ،2008 وصدر ضدها حكم شهريـن مـع الإبعاد، إلا أنها تهرّبت من التنفيذ».
 
 

. . 26