الإمارات تنفي سقوط حطام قمر روسي على أراضيها

الإمارات تنفي سقوط حطام قمر روسي على أراضيها
نفت مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة "إياست EIAST" ما تتداوله مواقع الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، حول سقوط حطام قمر اصطناعي روسي على أراضي الإمارات.

ونقل بيان توضيحي للمؤسسة المتخصصة في علوم الفضاء عن سالم حميد المري مدير مشروع "دبي سات 2"، أن النفي جاء بعد إجراء المؤسسة لدراسات علمية وتحليلات خلصت نتائجها إلى أن المعلومات التي تم تداولها غير صحيحة وبنيت على تحليلات غير دقيقة، وأنه ليس هناك أي خطر يُذكر خاصة أن تلك المخلفات تحترق بمجرد دخولها الغلاف الجوي للأرض.

وكانت مواقع إخبارية أفادت بأن قمراً اصطناعياً روسياً سيسقط على الأرض اليوم الثلاثاء وسيمر وهو يهوي فوق مناطق عدة منها دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والسودان وسيتفكك حين يدخل المجال الجوي للأرض إلى شظايا وقطع معدنية بالآلاف يتحول معها إلى ما يشبه قنبلة عنقودية عملاقة، حيث تسقط كل منها كالرصاصة.

وأشارت تلك التقارير إلى أن القمر تعرّض إلى خلل وانفجار غامض في أحد أجهزته وسيسقط على الأرض في أي لحظة.
 

. . 491