بعد قرنين و 44 رئيساً هل يكون ترامب أول رئيس أميركي يعزل

17473
بعد قرنين و 44 رئيساً  هل يكون ترامب أول رئيس أميركي يعزل

عزل ترمب (Trump) : الديمقراطيون يبدأون تحقيقا رسميا في اتصالات بين الرئيس الأمريكي ونظيره الأوكراني

بعد قرنين و44 رئيسا.. هل يكون ترامب أول رئيس أميركي يعزل؟

أخيرا خرج الديمقراطيون في مجلس النواب الأميركي من حالة التردد التي تلبستهم خلال العامين الأخيرين، وقرروا البدء بإجراءات عزل الرئيس دونالد ترامب، قبيل نحو عام واحد من انتهاء ولايته الأولى، وفي خضم أزمات سياسية وحالة انقسام كبيرة في الولايات المتحدة.وقد رفض العديد من المشرعين الديمقراطيين -بمن فيهم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي- خلال السنتين الماضيتين الدخول في مسار عزل الرئيس على اعتبار أن ذلك بمثابة إهدار للوقت لأن مشرعي الحزب الجمهوري الذي ينتمي له الرئيس يتمتعون بأغلبية في مجلس الشيوخ، في حين اعتبر نواب ديمقراطيون آخرون أن عليهم التزاما أخلاقيا بالسعي لإقالته مهما كانت النتائج والتبعات. وجاء قرار النواب الديمقراطيين ببدء إجراءات عزل ترامب بعد تقارير أفادت بأن ترامب ضغط على نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في اتصال هاتفي يوم 25 يوليو/تموز لدفعه لفتح تحقيق عن بايدن، المرشح الديمقراطي الأوفر حظا لخوض انتخابات الرئاسة، وابنه هانتر، الذي عمل بشركة تنقب عن الغاز في أوكرانيا

بدأ الحزب الديمقراطي تحقيقا رسميا في مزاعم أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سعى للحصول على دعم سياسي من قوة أجنبية لإلحاق الضرر بمنافس سياسي.

ونفى ترامب القيام بأي تصرف غير لائق، ولكنه أقر بمناقشة جو بايدن، منافسه في الانتخابات الرئاسية، مع الرئيس الأوكراني.وجاء قرار نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، بعد مطالبات من حزبها. وقالت بيلوسي "يجب محاسبة الرئيس".ولم يحدث من قبل أن تم عزل رئيس أمريكي بعد تحقيق يمهد لذلك.ودعم بايدن المضي في إجراءات العزل، إلا في حال التزام ترامب بالتحقيقات في محادثاته مع الرئيس الأوكراني.

وقال بايدن إن "عزل ترامب سيكون مأساة"، وأضاف "ولكنها مأساة من صنعه". وبايدن، نائب الرئيس السابق، هو المرشح الأوفر حظا في مواجهة ترامب في الانتخابات الرئاسية عام 2020. ويلقى التحقيق في إمكانية عزل ترامب دعما كبيرا من الديمقراطيين في مجلس النواب، حيث أنه يحظى بتأييد أكثر من 145 عضوا من بين 235 عضوا.ولكن من غير المرجح أن يتم تمريره في مجلس الشيوخ، الذي يسيطر عليه الجمهوريون.

 

ما هي أسباب الخلاف؟

ي الأسبوع الماضي وردت تقارير أن مسؤولي المخابرات الأمريكية وجهوا شكوى لجهاز رقابة حكومي بشأن محادثات بين ترامب وزعيم أجنبي، وتم الكشف لاحقا أنه الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي.

وطالب أعضاء الكونغرس من الديمقراطيين بالكشف عن شكوى مبلغ أطلع على مجريات المحادثة. واعتبر المحقق العام للمخابرات هذه الشكوى "عاجلة" وتتمتع بمصداقية، ولكن البيت الأبيض ووزارة العدل رفضا الكشف عن فحواها. ولم يتضح بالضبط ما قاله ترامب، ولكن الديمقراطيين يتهمون ترامب بالتهديد بوقف المعونات العسكرية لإجبار أوكرانيا على التحقيق في مزاعم فساد ضد بايدن وابنه هانتر. ويقر ترامب التباحث مع زيلينسكي ولكنه قال إنه كان فقط يحاول الضغط على أوروبا لزيادة مساعداتها بالتلويح بوقف المعونات العسكرية.

 

كيف كان رد ترامب؟

وفي سلسلة من التغريدات قال ترامب إن الديمقراطيين "يسعون عن عمد إلى تدمير وتقويض" رحلته إلى الأمم المتحدة "بسلسلة من الأخبار العاجلة من التفاهات". وأضاف ترامب "أنهم حتى لم يروا تفريغا لنص المحادثة. الأمر بكامله تصيد". وفي وقت سابق من اليوم قال ترامب "إنهم سيخسرون الانتخابات وقرروا أن هذا ما يجب فعله". وأضاف "إذا قامت بذلك، سيقولون جميعا إنه أمر إيجابي بالنسبة لي للانتخابات. ويمكنكم أيضا القول: من بحاجة لذلك؟ إنه أمر سيء للبلاد". وتعهد ترامب بنشر نص محادثته مع الرئيس الأوكراني ليوضح أنها كانت "لائقة تماما".

 

تحليل لأنتوني زركر، مراسل بي بي سي لشؤون أمريكا الشمالية

ويقول أنتوني زركر، مراسل بي بي سي لشؤون أمريكا الشمالية، إنه على مدى شهور كانت سياسة قادة الديمقراطيين اللعب على جميع الأطراف، وإيهام الذين يريدون تحقيقا يهدف لعزل ترامب والذين لا يريدونه بأنهم سيحققون ما يريدون. ويرى زركر أن تلك الاستراتيجية تشير إلى خوف بيلوسي وغيرها من أن الاتجاه صوب التحقيق بهدف العزل قد يعرض الديمقراطيين المعتدلين الذي يواجهون انتخابات صعبة عام 2020 للخطر. ويضيف زركر أنه يبدو أن سياسة الديمقراطيين تغيرت بعد الكشف عن الاتصال بين ترامب والرئيس الأوكراني. ويرى زركر إن الطريق بعد قرار الديمقراطيين المضي قدما في التحقيق لم يتضح بعد. فقد تعهد ترامب بكشف نص المحادثة، وهذا قد لا يكون كافيا لإثناء الديمقراطيين عن عزمهم، ولكن البيت الأبيض قد يتخذ المزيد من الإجراءات لإرضاء طلبات الكونغرس. عن مواقع BBC و الجزيرة

مجموع0تقييم0.0
+
0
الرجاء الدخول لإضافة تعليق